مبادرة "خيرون" تنظم تظاهرة بنواكشوط لدعم ترشح غزواني لمأمورية ثانية/ صور

أحد, 11/02/2024 - 19:42

نوافذ(نواكشوط) ــ نظمت مبادرة "خيرون" تظاهرة سياسية كبيرة مساء اليوم الأحد بدار الشباب وسط العاصمة نواكشوط دعما لترشح رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لمأمورية جديدة.

المبادرة التي حملت اسم "خيرون " حضرها المآت من مناضلي المبادرة، وفي الكلمة السياسية للمبادرة أكد الأمين العام لوزارة التنمية الحيوانية السيد مادي ولد الطالب أن تنظيم هذه التظاهرة في هذا التوقيت يأتي انسجاما مع الحراك السياسي والشعبي الوطني المطالب بترشح رئيس الجمهورية لمأمورية رئاسية ثانية. 

وأضاف مادي "تثمينا للمكتسبات التي تحققت وإيمانا منا بضرورة مواصلة وتيرة الإنجازات خدمة فإننا نطالب فخامة رئيس الجمهورية بالترشح لمأمورية سياسية جديدة ونعلن دعمها الكامل له واستعدادنا المطلق لبذل كل جهد يتطلبه ذلك . "

وأكد ولد الطالب أن السنوات المنقضية من مأمورية الرئيس كانت سنوات إنجازات لم يسبق لها مثيل في تاريخنا الوطني بشهادة الجميع معارضة وموالاة وشركاء تنمويين، وهو مالم يكن ليتحقق لولا برنامج تعهداتي الذي التزم به الرئيس حين ترشحه وباشر تنفيذه بعد انتخابه. 

وأكد مادي أنه ليس بصدد عرض إنجازات رئيس الجمهورية فلا الوقت ولا المقام يسعانها وإنما يشير إلى بعض جوانبها اللامعة التي من بينها الجانب الاجتماعي الذي تعتبر حصيلته مشرفة وغير مسبوقة، مشيرا إلى أن الأرقام صلبة وغير قابلة للجدال حيث انتقلت من 54 مليار 2019 إلى 108 من الأوقية الجديدة، كما أن في حصيلة السنة الماضية وحدها التي قدمها الوزير الأول محمد ولد بلال أمام البرلمان ما يغني عن التكرار في وقت وجيز كوقت التظاهرة.

وفي كلمة جوابية شكر نائب رئيس حزب الإنصاف الحاكم في موريتانيا منظمي المبادرة على نجاح تظاهرتهم مؤكدا انها تأتي ضمن حراك عام أطلقه حزب الإنصاف تحت شعار مأمورية ثانية ويتواصل البناء، وهو شعار اعتمدته أحزاب الأغلبية التي طالبت بمأمورية جديدة. 

وأكد ولد حرمة أن منطلق هذه الدعوة هو أن المأمورية الماضية أتت بشيء جديد هو الأمن والأمان والتهدئة السياسية، كما أنها مطالبة جاءت إثر إنجازات هامة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية والسياسية يشكل منظموا المبادرة جزءا هاما منها فالحضور والحشد المتميزين يعبران عن أهمية هذا الحراك. 

 

 

تصفح أيضا...